حبك يكفيني

Short stories, poetry, esssays

Moderators: nihadsirees, Jihan, sahartawfiq, weamnamou

حبك يكفيني

Postby عبد الله الكوني » Tue Mar 31, 2015 6:26 pm

حبك يكفيني

عبدالله معروف الكوني

لو انك تقارن بين نابلس زهرة فلسطين وبين اي مدينة اجنبيه قمت بزيارتها او اقمت فيها لفترة سواء عمل او دراسة
ترى ان مادة يفرزها الجسم يجعلك دائما قلق كالام التي تكون بعيدة عن رضيعها
هناك دافع يدفعك قبل السفر بان لا تحب السفر منها
وبعد السفر بان تسرع بالعودة اليها
وتعد لحظات العودة اليها .
لا شك في ان هذا هو الحب والعشق لكل طرقه من طرقات مدينتي وقرة عيني نابلس وقلبي فلسطين .
لا تقل لي ابراج في ... او حفلات ..... او شواطيء ... اووووووووو ..... معذرة فانا... رجل متأخر قديم

حبك يكفيني
****************
يكفيني ابراجي
في شوارع نابلس العتيقه
وشواطئي في شلالات البادان
العذبة الرقيقه
التي انتظر العودة اليها
دقيقة بدقيقه
لاشرب شربة ماء
من عيونها النقيه
نقاء اهل مدينتي العريقه
حيث لا أظمأ فيها
وهل هناك سوى
عين السكر ترويني ؟
ما اطيب مياهها
العذبة الرقيقه
حبيبتي اشتقت اليك
شوارع نابلس العتيقه
وشلالات البادان
العذبة الرقيقه
واشتقت للبيت الذي يأويني
اشتقت للمسجد والتراويح
اشتقت لارى جموع المصلين
اشتقت ارى من احبهم ويحبوني
اشتقت لناس اراهم
في قلبي وعيوني
ولاسمع صباح الخير
مع ابتسامة صادقة
من صديق حميم تكفيني
وشاطيء شلال صغير
حوله حوض من الزهور
تحت شجرة الياسميني
لاشتم هوائك العليل
وهل هناك سوى
هواك نابلس يشفيني
نابلس وان طال البعاد عنك قسرا
ولو ملكت في كل عاصمة قصرا
فلم يستطع احد حبك ينسيني
وستبقى صورتك
بارقة في عيوني
ولا احد عن حبك يلهيني
فانا احبك
احب شبابك والصبايا
احب رجالك العتايا
وازداد لك عشقا لما فيك
من خلق ومروءة ودين
نابلس بالمدائن لا تضاهى
فالشرق والغرب يسمع صداها
أم الكل يطلب رضاها
فيها الشرف والخلق
رضاعة مع الدين
نابلس اصبحت
منارة ودليل حضارة
وبين مدن الكون
صارت في الصدارة
سلمت الايادي التي ربت
وسلمت ايدي كل الغارسين
سلمت نابلس لنا فخرا
وسلمت من نهرها الى بحرها
مدنك وقراك فلسطين


عبد الله الكوني
 
Posts: 1
Joined: Tue Mar 31, 2015 6:18 pm


Return to Literature / ركن الأدب

Who is online

Users browsing this forum: No registered users and 2 guests

cron